• FaceBook
  • Twitter
  • rss




الشلهوب يوجه 8 رسائل مهمة عقب اعتزاله

الصورة

هاي كورة – أعرب محمد الشلهوب قائد نادي الهلال عن حزنه عقب اعتزاله كرة القدم ، موجهاً الشكر إلي إدارة وجماهير الزعيم.

محمد الشلهوب قرر تعليق حذاءه عقب التتويج مع الزعيم ببطولة دوري أبطال آسيا ودوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هذا الموسم.

وكتب الشلهوب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر :” في لحظات الوداع يعجز اللسان عن وصف ما بداخلي من مشاعر.. يخونني التعبير وأنا أودع الوسط الرياضي الجميل بكل ما فيه.. الوسط الذي عشت فيه 22 عامًا مع نادي الهلال والمنتخب السعودي”.

تابع :” رغم الحزن على فراق هذا الوسط الجميل كلاعب، لدي بعض الرسائل التي أود إرسالها لكم من القلب إلى القلب “.

الرسالة الأولى إلى جماهير الهلال

“مهما كتبت من حروف لن أوفيكم حقكم، كنتم وما زلتم الرقم الصعب الذي نستمد منه قوتنا، كل الملاعب في مختلف المدن والدول والقارات شاهدة على وقوفكم مع الهلال ومعي شخصيًا، أحبكم للأبد وأتشرف بأنني سأكون بينكم مشجعًا لنادينا العظيم”.

الرسالة الثانية إلى رؤساء الهلال

“محظوظ جدًا بأنني كنت تحت إدارتكم، لم نشعر كلاعبين باختلاف بينكم؛ لأنكم عاشقين للنادي قبل أن تكونوا رؤساء، قدمتم لي الكثير والكثير وأعذروني على القليل الذي قدمته والذي لا يعتبر شيء أمام تضحياتكم وحبكم للهلال، دمتم للهلال يا أحبة”.

الرسالة الثالثة إلى أعضاء شرف الهلال

“دعمكم اللامحدود لي شخصيًا لا يقدر بثمن، تضحون بوقتكم وبمالكم من أجل تذليل كل الصعوبات، التي تكون في طريقنا لإسعاد جماهيرنا الغالية، من القلب شكرًا لكم”.

الرسالة الرابعة إلى اللاعبين

“فخور جدًا بأنني لعبت معكم، استفدت منكم كثيرًا وتعلمت منكم طريق النجاح، عشت معكم سنين طويلة مليئة بالفرح، كنتم فيها نعم الزملاء، محظوظ جدًا بأنني شاركتكم في كتابة تاريخ نادينا العظيم، فراقكم صعب جدًا، وقلوبنا اجتمعت على المحبة وستبقى”.

الرسالة الخامسة إلى لاعبي المنتخب السعودي

“رغم اختلاف أنديتنا، كنت لا أشعر في المعسكرات إلا بأخوتكم، كنتم رائعين في تعاملكم، كان همكم رفع اسم بلادكم، وتشرفت بأنني كنت بينكم”.

الرسالة السادسة إلى الوسط الرياضي

“طوال مشواري الرياضي كنت ألتقي بكم وأجد منكم التقدير والمحبة، كلماتكم محل اعتزازي وتقديري، خلال مشواري مكتملًا لم أسمع منكم إلا ما يزيدني فخرًا بأنني أنتمي للوسط الرياضي الذي فيه أمثالكم، دمتم راقين ورائعين”.

الرسالة السابعة إلى الإعلام الرياضي

“من القلب شكرًا على كل كلمة جميلة تلقيتها منكم، استفدت من طرحكم، وسرني نقدكم لي طوال مشواري الذي كان له أثر بالغ في تصحيح الأخطاء، نختلف في الميول ولا نختلف في حب رياضة بلادنا وكل من يمثلها، شكرًا لكم”.

الرسالة الثامنة

“لا تنسوا من أسس لنا هذا الصرح العظيم الشيخ عبد الرحمن بن سعيد -رحمه الله- من دعواتكم، ولا تنسوا الأمير بندر بن محمد بأن يمن الله عليه بالصحة والعافية”.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2020
16