• FaceBook
  • Twitter
  • rss




المهنا يشكو رؤساء الاندية للربيش

الاتحاد السعودى لكرة القدم00

هاي كورة – بالرغم من حظر اتحاد القدم السعودي أي مسؤول من إدارات الأندية من دخول الملاعب، تجنبا لـ “الفوضى” قبل ثلاثة مواسم ونيف، كما أن هيئة دوري المحترفين السعودي منعت دخول أي إداري مرافق لفريقه وهو يرتدي الشماغ والعقال، مطالبة من ينزل أرضية الملعب أن يكون مرتديا الزي الرياضي الكامل، ما حدا بالأندية الامتثال لها، لاسيما أن لجنة الانضباط فرضت عقوبات مالية على المخالفين، إلا أن لجنة الحكام شكت إلى شقيقتها الانضباط من اعتراض رؤساء الأندية وإدارييها لحكامها بعد نهاية المباريات، أو التحدث معهم، مطالبة بإيجاد حل لها.

وتجد بعض الأندية منفذا لها، بتقييد رؤسائها في “السكور شيت” كإداري لتجنب الوقوع في المخالفة، إلا أن بعضهم يوقع في المحظور بارتدائه الزي السعودي ودخوله الملعب، ما قد يطبق بحقه قرار انضباطي، غاب تطبيقه في موسنا الحالي.

وقال اتحاد القدم السعودي في بيان الحظر الذي أصدره قبل ثلاثة مواسم “تقرر منع دخول أي مسؤول من إدارات الأندية سواء رئيس النادي أو عضو مجلس الإدارة، أرضية الملعب أو دخول غرف خلع الملابس بين الشوطين أو بعد نهاية المباراة، حتى لو كان هذا المسؤول تم تسجيل اسمه في الكشف الرسمي لفريقه في المباراة لدخول أرضية الملعب أو الجلوس على مقاعد البدلاء بعد بدء الشوط الأول”، لافتا إلى أن من يتم تسجيل اسمه ضمن الكشف الرسمي للفريق في المباراة يجب أن يكون له دور مع فريقه. ويلاقي حكام المباريات حرجا من نزول رؤساء الأندية، ومن الأحاديث الجانبية بعد صافرة النهاية أو بين الشوطين أو قبلها، ما يثير كثيرا من الشكوك في التأثير عليهم، أو في الاعتراض على بعض القرارات التي اتخذت أثناء سير المباريات، لاسيما التي تكون مثارا للجدل. ويطالب عمر المهنا رئيس لجنة الحكام، اتحاد القدم بوجود نظام يمنع رؤساء الأنديه والإداريين من مخاطبة الحكام سواءً قبل المباريات أو بين الشوطين أو بعدها، موضحا لـ “الاقتصادية” أنه تحدث مع إبراهيم الربيش رئيس لجنة الانضباط، وقال له “شف لنا حل أو حد لمنع هذه الظاهرة التي انتشرت أخيرا”.

يشار إلى أن رواد الوسط الرياضي من جماهير ومسؤولين وإعلاميين استاءوا من اعتراض بعض المسؤولين في الأندية للحكام، مطالبين بوضع حل حتى لا يقع الحكام تحت الضغط، ما يؤثر في قراراتهم.

وكان فيصل بن تركي رئيس النصر، الذي انتقد بسبب نزوله إلى الملعب وتحدثه مع الحكام، إلى جانب الأمير فهد بن خالد رئيس الأهلي، وحامد البلوي إداري نادي الاتحاد، قد أكد عدم اهتمامه بما يطرح في بعض وسائل الإعلام حول مطالباتهم لاتحاد القدم السعودي بعدم وجود رؤساء الأندية خلال المباريات على دكة الاحتياط، وقال “حولوها لقضية وهي بالأساس أمر عادي، لم أخترق القوانين كوني مسجلا في السكورشيت، وأعلم جيداً أن هناك من يترصد ويصطاد في الماء العكر لكنهم لا يعرفون أنهم يغالطون أنفسهم بمعنى أن هناك عددا كبيرا من رؤساء الأندية ينزلون لأرض الملعب وليست المسألة فقط علي شخصياً”.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2020
20