• FaceBook
  • Twitter
  • rss




صحيفة : دونيس ناجح فى حل الأزمات بـ غرف الملابس

hihi2-1

هاي كورة – اكد ديمتريوس بابودلس المدير التنفيذي لنادي أرتميتوس اليوناني ان مواطنه دونيس جيورجوس الذي سبق له تدريب النادي لثلاثة أعوام، رجل الطموح ذو الشخصية القوية.

وقال بابودلس في حديثه الذي خص به صحيفة “الاقتصادية” تعليقاً على انتقال دونيس جيورجوس لتدريب نادي الهلال السعودي “دونيس رجل رائع ولديه نهم دائم للتفوق وتحقيق الانتصارات، ولم تمنعه بداياته الصعبة في التدريب من النجاح لاحقاً، بعد أن حصل على بعض البطولات في اليونان، وبالذات معنا في نادي أرتميتوس، ويمكنني أن أتحدث عن الفترة التي عمل فيها معنا بكل وضوح، حيث تمكن من النهوض بالفريق وصناعته مجدداً، وإحضار بعض اللاعبين الشبان الذين أسهموا في تحقيق الطفرة الفنية اللازمة للمنافسة على البطولات والجميع في أرتميتوس لا يمكن أن ينسوا العمل الذي قدمه دونيس جيورجوس في النادي، لقد قضى معنا هنا في نادي أرتميتوس ثلاثة أعوام رائعة”.

وعن طريقة تعامله مع اللاعبين وفكره التدريبي، أجاب “دونيس رجل هادئ ويتعامل مع الأزمات الطارئة في غرف الملابس بحكمة، وفي المقابل شخصيته صارمة في التدريبات، ودائماً ما يطالب لاعبيه ببذل مزيد من الجهد، لديه القدرة على إدارة الأندية بشكل ممتاز، وفنياً هو لديه فلسفة واضحة يرددها، حيث يقول دائماً لنا إنه يجب علينا إن لم نفز ألا نخسر، بمعنى أنه حريص بشكل واضح على تأمين المناطق الدفاعية وتنظيم اللعب في وسط الملعب وتنويع الأداء الهجومي عبر صناعة الفرص بالضغط على المنافس أو اللعب على أخطائه”.

وعن إمكانية نجاحه مع ناديه الجديد الهلال السعودي قال “دونيس جيورجوس عمل بشكل مميز مع الأندية التي دربها في اليونان سابقاً، ولديه تجربة جيدة للغاية خارج البلاد مع أبويل القبرصي، وحصل معهم على البطولات، والجميع شاهد الأداء الجيد الذي قدمه النادي القبرصي في دوري أبطال أوروبا”.

وتابع “في السابق كان لديه بعض العروض الجادة من الخليج وتحديداً من بعض الأندية القطرية، ولكنه رفضها آنذاك، بسبب رغبته في الاستمرار بشكل أطول في اليونان، والآن لديه تحد آخر في محطة جديدة وسط ظروف متغيرة من الناحية المعيشية ويحتاج إلى بعض الوقت من أجل التعود على أسلوب الحياة هناك وسيكون بعدها بخير.

وزاد “وجود جورجيوس ساماراس الذي يلعب الآن لمصلحة نادي الهلال عاملاً مساعداً بالنسبة لدونيس جيورجوس بكل تأكيد في التعرف على المعلومات اللازمة عن النادي واللاعبين بشكل خاص والوضع المعيشي في السعودية على وجه العموم”.

فنيا، عاد فريق الهلال البارحة إلى تدريباته بعد لوكوموتيف آسيويا، حيث أدى المشاركون بصفة أساسية مراناً استرجاعياً في صالة الأعداد البدني، بينما تركز مران البقية على الجانبين اللياقي والفني، قبل أن يفرض الروماني ماريوس سيبريا مدرب الفريق مناورة على ربع مساحة الملعب شهدت مشاركة عبدالله الزوري، في حين أجرى الثنائي نواف العابد وسالم الدوسري مرانهم بالجري حول الملعب، وواصل محمد الشلهوب برنامجه العلاجي، بينما شارك الحارس فايز السبيعي بعد أن تعافى من الكدمة.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2020
55