• FaceBook
  • Twitter
  • rss




الجابر يوجه رسالة لرئيس ومدرج الهلال

هاي كورة – طلب سامي الجابر لاعب ورئيس نادي الهلال السابق لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بإغلاق ملف خسارة اللقب العربي.

وخسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال أمام نادي النجم الساحلي التونسي بهدفين لهدف في الوقت القاتل من المباراة التي أقيمت مساء يوم الخميس على ستاد هزاع بن زايد في نهائي كأس زايد للأندية الأبطال.

وكتب الجابر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر : “أجاهد نفسي للابتعاد عن التعليق في حال الانفعال والغضب قدر المستطاع، وبالأخص عندما يتعلق الأمر بالهلال، الذي نعشقه ونسعى لرفعته واستمرار زعامته، لم يسبق لي أن علقت في لحظات الغضب إلا وندمت، لأن التسرع والانفعال لا يأتي بخير أبداً”.

وأضاف: “حرصت على أن أغرد قبل النهائي، واضعاً سيناريو الفوز والخسارة بالحسبان، لأنها سُنة كرة القدم فلا يوجد فريق يفوز دائماً ولا فريق يخسر أبداً”.

وتابع: “في أحد البرامج التلفزيونية، تحدثت أيضا قبل اللقاء بما أشعر به، وهو أن النهائي محطة لما هو أهم، ويجب أن نحسن التعامل معه، ونتعقل برد الفعل بغض النظر عن النتيجة”.

وأكمل: “خسر الهلال اللقب العربي، ومعها خسر لقبا كان سيجعله أكثر الأندية السعودية تحقيقاً للألقاب العربية بـ4 بطولات، وظل متساوياً مع الشباب والاتحاد”.

واستطرد: “مع هذا كله تشعر بمرارة الخسارة لدى المدرج الفخم، كأن الهلال نادٍ فقير بالمنجز يبحث عن حفظ ماء الوجه، والحقيقة أنه يبحث عن التفرد، فهو لا يريد أن يقف بنفس الصف الذي تقف به الأندية الأخرى، والسبب أنه زعيم مختلف بكل شيء”.

وأكد: “ما زاد من مرارة الخسارة، هو ما تحدث به الأمير محمد بن فيصل، واستغرابه من وجودي ضمن الجماهير، ومطالبتي بالوجود في المعسكر بدلاً من المدرج، وله أقول اعتدنا يا صديقي أن من يترك العمل داخل النادي، يتجه ليكون مشجعاً في المدرج وهذا شرف وأسمى درجات الانتماء لهذا الكيان”.

“وتأكد يا عزيزي أنك إن احتجت وجودي اليوم أو مستقبلاً، ستجدني أسبقك للحضور لمقر النادي والعمل معك لما فيه مصلحة الهلال، فلا شيء يمنع وجودي إذا دعت الحاجة، ولكني أثق بأن من يعمل في النادي يحمل هم الفريق كما نحمله، ويطمح إلى النجاح والتفوق كما يليق بالفريق”.

وزاد الجابر بقوله: “أقدر الضغط الذي تعانيه، كما أنني متيقن أنك لا تنشد إلا حفظ حقوق الهلال والدفاع عنه، ومن يتابع عن قرب التعب والجهد المبذول يدرك أن هذا لا يقدم إلا من محبة وعشق لهذا الكيان”.

وأكمل: “صديقي محمد بن فيصل لعبت تحت إدارتك وعملت معك كثيرا، واقتربت منك وأعرف أنك تتميز بالحماس والحب لهذا الكيان، حماسك الطاغي واندفاعك ميزة تحتاج لأن تكون بالتوقيت المناسب، وهذا الوقت بالذات احتياجك للهدوء واحتواء المدرج هو المطلوب، فالغاضب منك اليوم سيرفعك على الأعناق غداً بإذن الله”.

وأضاف: “لن يخسر الهلال بوجودك، ركز مع الفريق فهو قادر رغم كل شيء، وتأكد أنك ستخسر وستكسب، ولكن الأهم أنك تدرك أكثر مني أن المحافظة على استقرار الفريق وهيبته أهم بكثير من اقتناص بطولة أو خسارة أخرى، الزعيم لم يشتر الهيبة ولم يتسولها، بل انتزعها بعطاء رجاله وموقف مدرجه الفخم”.

وأتم: “رسالتان أخيرتان لك ولمدرج الهلال، لا تصدق أن الجماهير تتمنى خسارتك، فهم يحبون الهلال ويحبون من يخدم الهلال، أعلم وأنت تعلم أن علاقتي بك متميزة، وتأكد أنني أزعجني ما يحدث لأنه يضر الهلال فقط، وغداً نلتقي وتتأكد الجماهير أن انفعالك وحماسك اللحظي لن يؤثر على علاقتي بك”.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2019
51