• FaceBook
  • Twitter
  • rss




قبيل المواجهة المرتقبة الليلة أستراليا تتفوق تاريخياً و إحصائياً و سلاح الأخضر السعودى الأرض و الجمهور

%d8%ad%d8%af%d9%8a%d8%ab-%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%89

هاى كورة – يدخل منتخبا السعودية و أستراليا مباراتهم الليلة على ملعب الجوهرة فى تصفيات المونديال بهدف تحقيق الفوز و لا شئ غيره للظفر بصدارة المجموعة , و خاصة مع إحتلال كلاهما المرتبة الأولى بالعلامة الكاملة من جولتين , و لكن ربما تبدو حظوظ المنتخب الأسترالى أقوى من نظيره السعودى خاصة على الصعيد النفسى نظراً لتفوق منتخب أستراليا على منتخب السعودية إحصائياً بعد الجولة الأولى و الثانية من التصفيات , إضافة إلى التفوق فى المواجهات التاريخية بينهما .

 

فعلى صعيد الإحصائيات نجد أن منتخب السعودية فى مباراته الأولى ضد منتخب تايلاند له 4 تسديدات على المرمى مقابل 5 لضيفه و إستحوذ على الكرة طوال اللقاء بنسبة 64% مقابل 36% لمنتخب تايلاند و سجل هدف وحيد من ركلة جزاء , و فى مباراته الثانية ضد منتخب العراق سدد الأخضر السعودى كرتين فقط على المرمى مقابل نفس الرقم لنظيره العراقى بينما كان الإستحواذ من نصيب السعودية بنسبة 56% مقابل 44% للعراق و سجل هدفين من ركلتى جزاء مقابل تلقيه هدفاً واحدأ .

 

أما منتخب أستراليا فى مباراته الأولى أمام منتخب العراق له 6 تسديدات على المرمى مقابل 2 فقط للعراق و إستحوذ على الكرة بنسبة 58% مقابل 42% للعراق و سجل هدفين , و فى مباراته الثانية أمام الإمارات له 4 تسديدات على المرمى مقابل 5 للإمارات و كان الإستحواذ له أيضاً بنسبة 62% مقابل 38% للإمارات و سجل هدف وحيد .

 

و بناءً على الإحصائيات السابقة فإن المنتخبين سيطرا على اللقائين بشكل واضح و لكن الفعالية على المرمى كانت لصالح أستراليا و برغم تسجيل كلاهما 3 أهداف إلا أن أهداف المنتخب السعودى جائت من ركلات جزاء بعكس أهداف أستراليا التى جائت نتيجة هجمات منظمة .

 

و على صعيد المواجهات التاريخية إلتقى المنتخبان فى ثلاث مباريات رسمية فاز المنتخب السعودى فى واحدة منها كانت فى كأس القارات الثالثة بالرياض عام 1997 م بهدف نظيف أحرزه اللاعب محمد الخليوى “رحمه الله” , بينما فاز المنتخب الأسترالى فى مباراتين ضمن تصفيات كأس العالم 2014 م الأولى بثلاثة أهداف مقابل هدف فى الدمام و الثانية بأربعة أهداف مقابل هدفين فى سيدنى .

 

و بالرغم من التفوق الأسترالى قبل أن تبدأ المباراة إلا أن لاعبى المنتخب السعودى على علم كامل بأن الكرة تلعب داخل الملعب و ليس عبر الإحصائيات السابقة و أروقة التاريخ , و هو ما سيجعل المنتخب السعودى يدخل المباراة بعزم كبير على تحقيق الفوز و بروح قتالية عالية و لا شك بأن قرابة 50 ألف مشجع فى ملعب الجوهرة اليوم يساندون الأخضر السعودى سيشكلون دافعاً لا حدود له لكتابة تاريخ جديد للمنتخب السعودى أمام نظيره الأسترالى سيساعده فى بلوغ مونديال روسيا 2018 م .


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2018
47