• FaceBook
  • Twitter
  • rss




الدوردور: إنضمامي للفيصلي غلطة عمري ولن أعود له ولو بملايين الدنيا

2016-01-22_07-27-14

هاي كورة – أبدى لاعب نادي الفيصلي السابق، حمزة الدردور ندمه الشديد على الفترة التي قضاها داخل النادي، مؤكداً أنه عانى الأمريّن مع إدارة النادي -على حد تعبيره-.

 

هذا وقد تقدم اللاعب حمزة الدردور في وقتٍ سابق بشكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضد نادي الفيصلي في ظل ما عاناه من قرارتٍ مُتعنتة ضده -على حد وصفه-.

 

وأضاف الدردور خلال تصريحاتٍ إعلامية قائلاً “لقد عانيت الأمريّن في تجربتي الإحترافية مع الفيصلي، ففي البداية تلقيت عرضاً للإنتقال من أحد الأندية القطرية، وعرضت ذلك على إدارة الفيصلي التي أبلغتني أنها لا تريد أن تقوم بتغيير أي محترف للمحافظة على استقرار الفريق”.

 

وتابع الدردور قائلاً “مع الفيصلي كنت ألعب في مركز صانع الألعاب أو على الجناحين، وهذا ليس مركزي -مهاجم صريح-، مما أثر كثيراً، ومع مرور الأيام أحضروا محترف رابع للفريق فطلبت حينها بفسخ عقدي، لكن الشروط كانت قاسية ومنها التعهد بعدم اللعب لفريق سعودي آخر، والتنازل عن مستحقاتي، فرفضت ذلك، حيث كانوا يرغبون بالإستثمار بيّ من خلال بيع عقدي، وأنا كنت أخشى إغلاق باب الإنتقالات وبالتالي أكمل مدة عقدي بدون لعب”.

 

وتابع النجم الأردني تصريحاته قائلاً “إدارة الفيصلي تفتقد للإحترافية في التعامل مع اللاعبين، فبعد الإتفاق معهم على المخالصة والتنازل عن شيء من حقوقي المالية، ذهبتُ للنادي ووقعتُ على المخالصة بشكل رسمي، لكنني تفاجأت بمدير الإحتراف يخبرني بأنه يريد أن يوقع على المخالصة بختم آخر ليعطيني نسخة منها، لكنه ركب سيارته وهرب بالمخالصة وقمتُ باللحاق به ركضاً، لن أنسى هذا الموقف الصعب الذي عشته”.

 

واختتم حمزة الدردور تصريحاته قائلاً “بلا أدنى شك، تعاقدي مع الفيصلي هي “غلطة عمري”، ولو تقدموا بأي عرض ليّ في أي موسم قادم، فإنني لن أعود إليه ولو بملايين الدنيا”.


التعليقات مغلقة.

جميع الحقوق محفوظة لـ هاي كورة – النسخة السعودية © 2018
47